الحلل السندسية في الأخبار

الحلل السندسية في الأخبار التونسية ويكيبيديا الحلل السندسية في الأخبار التونسية هو أحد مصادر التاريخ التونسي، من تأليف المؤرخ الوزير السراج الذي عاش بين القرنين السابع عشر والثامن عشر تاريخه كتب كتاب الحلل بطلب من حسين بن علي مؤسس الدولة الحسينية، فكان المؤلف تحميل كتاب الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية كتاب الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية الجزء الثالث للكاتب شكيب أرسلان من قسم كتب تاريخ عدد الصفحات سنة النشر حجم الكتاب ميجا قيِّم هذا الكتاب قام الأمير شكيب أرسلان برحلة إلى إسبانيا، استغ الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية الجزء الأول قام الأمير شكيب أرسلان برحلة إلى إسبانيا، واستغرق هناك ست سنوات، قضاها يجوب في كافة الأرجاء والنواحي، متنقلًا من مكان إلى آخر، يزور المعالم التاريخية التي كانت خير شاهد على تاريخ الحضارة الأندلسية قراءة وتحميل كتاب الحلل السندسية فى الأخبار والآثار حصريا تحميل كتاب الحلل السندسية فى الأخبار والآثار الأندلسية الجزء الأول مجاناً PDF اونلاين قام برحلة إلى إسبانيا واستغرق هناك ست سنوات قضاها يجوب كافة الأرجاء والنواحي متنقلًا من مكان آخر يزور المعالم التاريخية قراءة وتحميل كتاب الحلل السندسية فى الأخبار والآثار الحلل السندسية فى الأخبار والآثار الأندلسية الجزء الثاني م هـ هو من المراجع الهامة والتي لا غنى عنها في تاريخ الأندلس، حيث أنه يحمل طابعًا مختلفًا من التوثيق؛ فقد زار المؤلف أسبانيا ومكث فيها سنوات، جاب فيها الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية الجزء الثاني الكتب الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية الجزء الثاني الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية أبجد الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية الأمير شكيب أرسلان كتاب جليل الفائدة عرض فيه مصنفه للفردوس المفقود الأندلس ذكر فيه مدن تلك البلاد وما فيها من عمران وحضارة وجمال طبيعة ومن نبغ من العلماء في كل مدينة من مخطوطة الحلل السندسية في المقامات الأحمدية القدسية مخطوطةالحلل السندسية في المقامات الأحمدية القدسية العنوان الحلل السندسية في المقامات الأحمدية القدسية اسم المؤلف أحمد بن عبدالحي الحلبي اسم الشهرة الحلبي تاريخ الوفاة هـ م الحلل السندسية في الأخبار و الآثار الأندلسية شكيب أرسلان الحلل السندسية في الأخبار و الآثار الأندلسية ج شكيب أرسلان mb نظرة في محتويات الكتاب تنبيه هام يمكن متابعة جديد الكتب عبر قناتنا في التلغرام إضغط هنا عرض التعليقات لا توجد تعليقات إضافة تعليق الكتب المرفوعة Nwfcom الآثار الأندلسية الباقية في اسبانية والب محمد يعرف المؤلف في هذا الكتاب نتائج رحلات المتعددة التي قام بها إلى بلاد الأندلس بين سنتي و قام خلالها بدراسة طائفة كبيرة من الآثار الأندلسية الباقية والتي تدل على روعة فن العمران الإسلامي وعظمة ما وصل إليه


10 thoughts on “الحلل السندسية في الأخبار والآثار الأندلسية 1

  1. wJ5jG;&V2!12"A 3B#4Q0@Ca$DPRq@@B N[ ڞS&CYu;vyc= $ KKO5vW!w#Ư фcd/pbLLJ-h"q)6ٷf%9ّF$nt[=Y.{hoB'3{HB>(U.E%SQhtЄ,쮟rVw& '^ X^Xo6aαaıUفEO|nK[)T[1Nm)}qؙ'p)6b˨\[o&1Dr1=HF.Kg Qf֏7'ºkO_N[ jatƌ\fY6(Z[h=A_r{0K^ZQzGIwhhMDs%BcccE*\mYM!w4c]$tҾX9Cq}NoڳS^D`hG(}H 73?j=IH_/&.jGb*$C%NL}Hs%.bcT#\@F2M#u) C||ނ[‚l^H'n6A#-UN,d_%ُeq/Pտzm_c,]&.>ˢ5ٓ0k=Vڢc'EDn}1>bǦ`PZJYQݑ# n0獢xsyua.~VݫzSSwim&!1A"23 #0a@@B:9@w&X2r20qK}ܹri{N6F*o7$'X*/9W3/bMQW$JȹF fš?Q00"|88⍮RN#&$wTtH[k\RJLe«,R=mScRDza4 a4 /sйMF,a &Tu)c8 }=ާݙO6q:9,@& E'|c0rb" \;VUA б{T +y0EdcS90ieH03eVSw-uF71G6LlՃ+64EBuoPSA#^0&laFE05@2=9QX 7I SkQ D@A@@āLPDȈ }0 **x!RJ*W&.79X10t*W6Hs .W`M&I|sC43Sz6&јqB2B;7Z gHs 5;U݈Nڮ`˺x}}183Aan6V ܄-#Sc[[dC9OqE?rgx1'!v /E~:>H__H1D1Lqf}y+(0"k4qp)ֶS^ q6.$o0ŘDPfiUUrsha/!OͶqYJ @A@@@ PTDHDH`Tp@l} >?hG<^WO[8D6WhTvk)L e7/FFPp򩦋uc .^eήwS][*U HӋڨp}U3L|Fs77dlSd> ,nfnu`D=EFh,wekYW=F&k4ԢH]¨-ȸIWA.+t.e2]{CvGD`'ZP 2jn"+QK֮_Ha ^ 0.XBl%‡y%HJP$*%H؄&ՃfUKJOGMը} U;DITcb?{(o]"I^m Sh:dh`V0ط"F((8RaI UxyIoeƩ-[= g4=5#  6ꮇS5vTy"T'F6]4E#ͻh$IoⓘKQ!9A~\l5\2L\Ne(E`= %1|crxViӒۢ5Cǯ%h5'#Ti0<^&Q0+\Fl{QpNn0!\XC5]&eTzY+{{^&(M gSAOkAA(V"wZ!Ha'9/Q1Ưb_\Zl3AhG&E1*Itz(eH46$do:L4r0eA*c1c6628yHȌ]~AJ#̈MkRz zYJR' hMgfFfGebP`&x|ITE}bnVq!CI@6rƕdWrZ B,X|љ(l C2=v5ȭ2ы5"NId! 8&n:+bcEK#i-Eᡨ%JE7.[RG+ʼPK=1sXм̆hY*J-:`U&S] @<Ql=C'`Y& bK.]lO~0%TJ(qP#,J*N$؎,gxUjc]/f}XUiPqL.` [MwaxeE2"F;"VB8t"DGmR2*U*v⛆Sx&F=K%]]PUΘP$[*:Db+Lf Y%pәj s4`\$Oq's;2-%@WgIea`"({(j~uKHSgw*aA6IK F8(Cˁeh^\ARW&+IfW'j2yq§$RkR1v>{sB sHk5 r"J8\4C*G V`ETCqٳDK D^4M=UkIpKf2TI<RRQK'UOyvwy͑v5FU"g1rF xmH _xVQ(U: *bDN` !3L|,"טɾcmr"آ/C9J)+jTi2&%dӬ=D8uUve͢k2{4% N F<Dy*]92/ybBa`P2 (tHmd]@q(+pgx0/HOQ,dδD&c_@V< MT✗vj2Uat"k7v(.c?0Ydvf6m*s|I\ĸ[mj*pKhӢll@`C~Mn_WJ,qCTO2'zZ`u6˙tc"9¹EnjPW|LD%k4^.^; e"v#`{T6IY6g}ˊObKm_4C `4 cE4#naU*堊DS`h"J*J Ts @(di2UCӣ 'ҴD(JA}QcA[f +թc !}]bRS?0G9R8e&"b7]J*e?bP{CHÈ)+W%j ާ.{neW-`MH7&7SD/kxjZBOxES/ #=: Z9ME7"t%jOs\Gxy \+ 3X9a(+3+0( BeM"ő -KMJ/@z]F\襓Kf8yaP$\GQA2BX&sh,KN=OjD*"C7iN Ďra#%8PKopۖ^舦Ga#@R@jnd.VI4[]o;ߤ49Kf);˴A\UhS6!/@ ڰK\ݭ{cǼ6YULLpAV񀊟bˋte%w3|Gl1%a|Jvb֯L*%*9r\!qiЙ ̇a{VzF( >u%w U5hP0`>{IBCի:_(wxzb5ؘ!Jchna܋he؆S/ `8#tIWNΚMXkx&``U!Xa '.COWCN7PD_ 2"&V e(f5U3ő/*"^\D61m:%Vo&X+96 59@JrȏE)+E؞$QwSl :M:F:mmyWq p@3 @@@@@DLP@X\hptL$l@l} G-^XG["} 6V5Sq"Z|T"9*4e qꟈ tܠLMs ' SݑʩR\#(v EVu>pL~{w hR]{+ޯ$N"L! ԗ',Ř3hnJ+RBMmUne{j~Ī1v7l{yC<@ @0`P p""&7#$*+.h  $!AQ~ -O<>D3i:n ]sb~ XE IDB7.haP7| Et6nA;$Ά׷)_ tDU,nkF-MB\Ts{cwn T*`0D,XcXv,~h Bh5z=!ʹ) @oF#uS8MsMǦ?@ dS}" srcset=">d`l$$( ( ,,$,(,,,8@0(,4L\T@PwJ5jG;&V2!12"A 3B#4Q0@Ca$DPRq@@B N[ ڞS&CYu;vyc= $ KKO5vW!w#Ư фcd/pbLLJ-h"q)6ٷf%9ّF$nt[=Y.{hoB'3{HB>(U.E%SQhtЄ,쮟rVw& '^ X^Xo6aαaıUفEO|nK[)T[1Nm)}qؙ'p)6b˨\[o&1Dr1=HF.Kg Qf֏7'ºkO_N[ jatƌ\fY6(Z[h=A_r{0K^ZQzGIwhhMDs%BcccE*\mYM!w4c]$tҾX9Cq}NoڳS^D`hG(}H 73?j=IH_/&.jGb*$C%NL}Hs%.bcT#\@F2M#u) C||ނ[‚l^H'n6A#-UN,d_%ُeq/Pտzm_c,]&.>ˢ5ٓ0k=Vڢc'EDn}1>bǦ`PZJYQݑ# n0獢xsyua.~VݫzSSwim&!1A"23 #0a@@B:9@w&X2r20qK}ܹri{N6F*o7$'X*/9W3/bMQW$JȹF fš?Q00"|88⍮RN#&$wTtH[k\RJLe«,R=mScRDza4 a4 /sйMF,a &Tu)c8 }=ާݙO6q:9,@& E'|c0rb" \;VUA б{T +y0EdcS90ieH03eVSw-uF71G6LlՃ+64EBuoPSA#^0&laFE05@2=9QX 7I SkQ D@A@@āLPDȈ }0 **x!RJ*W&.79X10t*W6Hs .W`M&I|sC43Sz6&јqB2B;7Z gHs 5;U݈Nڮ`˺x}}183Aan6V ܄-#Sc[[dC9OqE?rgx1'!v /E~:>H__H1D1Lqf}y+(0"k4qp)ֶS^ q6.$o0ŘDPfiUUrsha/!OͶqYJ @A@@@ PTDHDH`Tp@l} >?hG<^WO[8D6WhTvk)L e7/FFPp򩦋uc .^eήwS][*U HӋڨp}U3L|Fs77dlSd> ,nfnu`D=EFh,wekYW=F&k4ԢH]¨-ȸIWA.+t.e2]{CvGD`'ZP 2jn"+QK֮_Ha ^ 0.XBl%‡y%HJP$*%H؄&ՃfUKJOGMը} U;DITcb?{(o]"I^m Sh:dh`V0ط"F((8RaI UxyIoeƩ-[= g4=5#  6ꮇS5vTy"T'F6]4E#ͻh$IoⓘKQ!9A~\l5\2L\Ne(E`= %1|crxViӒۢ5Cǯ%h5'#Ti0<^&Q0+\Fl{QpNn0!\XC5]&eTzY+{{^&(M gSAOkAA(V"wZ!Ha'9/Q1Ưb_\Zl3AhG&E1*Itz(eH46$do:L4r0eA*c1c6628yHȌ]~AJ#̈MkRz zYJR' hMgfFfGebP`&x|ITE}bnVq!CI@6rƕdWrZ B,X|љ(l C2=v5ȭ2ы5"NId! 8&n:+bcEK#i-Eᡨ%JE7.[RG+ʼPK=1sXм̆hY*J-:`U&S] @<Ql=C'`Y& bK.]lO~0%TJ(qP#,J*N$؎,gxUjc]/f}XUiPqL.` [MwaxeE2"F;"VB8t"DGmR2*U*v⛆Sx&F=K%]]PUΘP$[*:Db+Lf Y%pәj s4`\$Oq's;2-%@WgIea`"({(j~uKHSgw*aA6IK F8(Cˁeh^\ARW&+IfW'j2yq§$RkR1v>{sB sHk5 r"J8\4C*G V`ETCqٳDK D^4M=UkIpKf2TI<RRQK'UOyvwy͑v5FU"g1rF xmH _xVQ(U: *bDN` !3L|,"טɾcmr"آ/C9J)+jTi2&%dӬ=D8uUve͢k2{4% N F<Dy*]92/ybBa`P2 (tHmd]@q(+pgx0/HOQ,dδD&c_@V< MT✗vj2Uat"k7v(.c?0Ydvf6m*s|I\ĸ[mj*pKhӢll@`C~Mn_WJ,qCTO2'zZ`u6˙tc"9¹EnjPW|LD%k4^.^; e"v#`{T6IY6g}ˊObKm_4C `4 cE4#naU*堊DS`h"J*J Ts @(di2UCӣ 'ҴD(JA}QcA[f +թc !}]bRS?0G9R8e&"b7]J*e?bP{CHÈ)+W%j ާ.{neW-`MH7&7SD/kxjZBOxES/ #=: Z9ME7"t%jOs\Gxy \+ 3X9a(+3+0( BeM"ő -KMJ/@z]F\襓Kf8yaP$\GQA2BX&sh,KN=OjD*"C7iN Ďra#%8PKopۖ^舦Ga#@R@jnd.VI4[]o;ߤ49Kf);˴A\UhS6!/@ ڰK\ݭ{cǼ6YULLpAV񀊟bˋte%w3|Gl1%a|Jvb֯L*%*9r\!qiЙ ̇a{VzF( >u%w U5hP0`>{IBCի:_(wxzb5ؘ!Jchna܋he؆S/ `8#tIWNΚMXkx&``U!Xa '.COWCN7PD_ 2"&V e(f5U3ő/*"^\D61m:%Vo&X+96 59@JrȏE)+E؞$QwSl :M:F:mmyWq p@3 @@@@@DLP@X\hptL$l@l} G-^XG["} 6V5Sq"Z|T"9*4e qꟈ tܠLMs ' SݑʩR\#(v EVu>pL~{w hR]{+ޯ$N"L! ԗ',Ř3hnJ+RBMmUne{j~Ī1v7l{yC<@ @0`P p""&7#$*+.h  $!AQ~ -O<>D3i:n ]sb~ XE IDB7.haP7| Et6nA;$Ά׷)_ tDU,nkF-MB\Ts{cwn T*`0D,XcXv,~h Bh5z=!ʹ) @oF#uS8MsMǦ?@ dS}" class="avatar avatar-100 photo amp-wp-enforced-sizes" height="100" width="100" layout="intrinsic"> says:

    مراجعة معدلة جمعت فيها مراجعات الأجزاء الثلاثة كان شكيب أرسلان ينوي أن يكون الكتاب من ١٠ أجزاء، يكون تقسيمها كالتالي الجزء الأول وفيه أورد أقوال الجغرافيين العرب والأجانب عن الجزيرة الأيبيرية الأندلس، وتحدث في آخره عن طليطلة والمدن المحيطة بها مجريط وغيرها الجزء الثاني تحدث عن تاريخ مدن الشمال الإسباني ومشاهداته فيها الجزء الثالث عن مدن شرق الأندلس وأهمها بلنسية، ومشاهداته في تلك المدن ولمحة عن تاريخها الجزء الرابع عن جيان وقرطبة ونواحيها الجزء الخامس إشبيلية وغرب الأندلس إلى البرتغال الجزء السادس مملكة بني الأحمر غرناطة وما تبعها الجزء السابع تاريخ الأندلس من أول الفتح إلى آخر دولة بني أمية الجزء الثامن من ظهور ملوك الطوائف إلى نهاية عهد الموحدين الجزء التاسع من بداية قيام مملكة غرناطة إلى سقوطها الجزء العاشر عن الموريسكيين عرب ما بعد السقوطولكن بحسب ما قرأت في أكثر من مصدر، فإن الأمير لم يتمكن من إتمام الكتاب قبل وفاته، وأن النسخ المطروحة من الكتاب تقتصر على أول جزئين، وبعضها أُلحقت بالثالثمراجعتي للجزء الأولهذا الجزء من الحلل السندسية يتناول بشكل رئيسي جغرافيّة الأندلسبدأ شكيب أرسلان هذا الكتاب بمقدمة أدبية تقطر روعة وجمالاً، بيّن فيها سبب ولع الناس بقراءة التاريخ وتدارسه، ووضح أهمية ذلك، وكيف أنه يجب على شباب كل أمة أن يعنوا بدراسة تاريخهم والاستفادة من دروسه والاتعاظ بأحداثه ثم تطرق للحديث بشكل موجز عن أهمية التاريخ الأندلسي، والعبر التي من الممكن لدارسه أن يستفيد منها أهمها الشقاق والفرقة ووضح في آخرها الأسلوب الذي سينتهجه في أجزاء هذا الكتاب كل ذلك بلغة أدبية بديعة، وبيان مبينوكنت أود أن أورد بعض الاقتباسات من المقدمة ولكن يجب لمن أراد أن يستمتع بها أن يقرأها كاملةفي الفصل الأول من الكتاب أورد لمحة عامة عن شبه الجزيرة الأيبيرية، فوضح طبيعتها الجغرافية، ثم وضح سبب تسميتها بـالجزيرة الأيبيرية و الأندلسية وتحدث بشكل موجز عن الذين كتبوا عن جغرافية الأندلس من الأوروبيين والعربفي الفصل الثاني قام بإيراد أقوال العرب عن جغرافية الأندلس، وأعترف أنه أصابني بعض الملل لما وجدت من التكرار في هذا الفصل وأشد ما لفتني في هذا الفصل هو وصف الشريف الإدريسي لقرطبة وجامعها وسائر معالمهافي الفصل الثالث كتب تحت عنوان نظرة إجمالية عن فن العمران في الأندلس وأشكاله المختلفة باختلاف المدن والأديانفي الفصل الرابع تحدث عن التقسيمات الجغرافية في الجزيرة الأندلسية، فتحدث عن الممالك الإسبانية الرئيسية، وكان هذا من أكثر فصول الكتاب فائدة، وخاصة عند حديثه عن طليطلة وتاريخها وثقافتها عبر العصورمن الأمور المزعجة في هذه الطبعة على حداثتها أن الحواشي تقع في آخر الفصل وليس في أسفل الصفحة، مما يصعب تتبع الحواشي وفهم الكتاب وتعليقات المؤلف بشكل جيدمراجعتي للجزء الثانيهذا الجزء من الحلل السندسية الثاني، هو من أدب الرحلة الخالص يذكر فيه شكيب أرسلان المدينة الإسبانية ويصف معالمها وأهم معلوماتها ومشاهداته ولقاءاته فيها، ثم يسرد الوقائع التاريخية التي ارتبطت بالمدينة، وإن كانت المدينة من المدن المهمة على زمن العرب أتبعها بفصل يتحدث عن من برز من العلماء في تلك المدينةكما تضمن هذا الجزء بعض الوثائق التاريخية التي تؤرخ العلاقة بين مملكتي أراغون وغرناطة، وهي رسائل كان أرسلها أمير غرناطة إلى ملك أراغون وبرجلونة معظم المدن التي وردت في هذا الجزء هي من مدن الشمال الإسباني وأهمها سرقسطة وممالك أراغون ونبارة وليون، وكتلونية بمدنهامراجعتي للجزء الثالثأكمل شكيب أرسلان حديثه عن مدن إسبانيا ولكنه انتقل لمدن الشرق في هذا الجزء الثالث، ومن أهم المدن التي تحدث عنها طرطوشة وبلنسية ومرسية وشاطبة وقد تحدث عن العلماء الذين نبغوا في كل مدينة من هذه المدن، كما أسهب في الحديث عن البلنسي ابن جبير ورحلته، ناقلاً منها بعض حديثه عن زيارة المشرق العربي ودمشق على وجه الخصوص وختم هذا الجزء بعدد من المراثي التي كتبت عن الأندلس قديماً وحديثاً، وأبرزها مرثية أبي البقاء الرندي النونية ومرثية ابن الآبار السينية